travel to iran


جراحة العين في ايران: أفضل معالجة عينية في متناول يدك
هل تعبتم من ارتداء النظارات والعدسات اللاصقة وتريدون التخلص منها من أجل الحصول على الأفضل؟ هل تعانون من إشكالات في العين وتبحثون عن معالجة فعالة؟ أو أن ضمانكم الصحي لا يغطي تكاليف معالجة عيونكم ولا تستطيعون تحمل تكلفتها في بلادكم؟ لا داعي للقلق! نحن هنا لمساعدتكم على أن تروا العالم بشكل أفضل عبر جراحة العين في ايران بأكثر الأسعار قبولاً.

طب العيون – المصطلح التقني للاختصاص الطبي الذي يتعامل مع العين وأمراضها – هو أحد الحقول الطبية الأكثر تطوراً في إيران، وكما قيل أعلاه فإن ايران هي من بين أفضل خمسة عشر بلداً في مجالات طب العيون وجراحتها. الآن مع إجراءات البلد في تشجيع السياحة الطبية فإن عدد مرضى العيون الذين يطرقون المدن الايرانية من البلدان المجاورة قد ازداد بشكل كبير.

تقدم مستشفيات الدرجة الأولى في إيران خدمات طب العيون للمرضى الأجانب
نظراً للعدد الكبير للاختصاصين الطبيين ذوي التأهيل العالي في ايران فقد اتخذ البلد خطوات مميزة كي يطور بنيته التحتية الطبية والسياحية من أجل تنشيط قطاع السياحة الطبية. لهذه الغاية بدأ العديد من المستشفيات العامة والخاصة بتبني معايير خاصة لتعزيز مرافقها وهيئاتها وذلك عبر افتتاح أقسام للمرضى الدوليين لاستقبال المرضى الأجانب، وللسبب نفسه أصدرت الحكومة ترخيصاً خاصاً للمراكز الطبية التي تفي بالمتطلبات اللازمة لقبول المرضى الأجانب.

بعيداً عن المعالجات الجمالية – مثل تجميل الأنف والتي تحتل ايران فيها مكانة ممتازة – فقد أظهر البلد إمكانيات هائلة في بعض الحقول الطبية، وطب العيون هو أحد الحقول الطبية التي خطت فيها ايران خطوات جبارة، حيث توجد مستشفيات وعيادات اختصاصية بالعين في المدن الايرانية الرئيسية التي تقوم بإجراء معظم جراحات العين المعقدة بالإضافة إلى المعالجات غير الجراحية.

معدل الجراحة العينية في ايران مرتفع بشكل ملحوظ، ذلك أن الرقم القياسي العالمي الحالي لأعلى رقم للجراحات العينية المنجزة في يوم واحد هو الرقم الذي تم إجراؤه في مستشفى ايراني (مستشفى الفارابي للعيون)، حيث أجريت فيه 709 عملية جراحية في يوم واحد في عام 2013 متجاوزاً رقمه القياسي البالغ 450عملية أنجزت في عام أسبق. تم إجراء هذه الجراحات من قبل ثلاثين طبيباً متخصصاً ايرانياً في العيون وبمساعدة خمسة عشر طبيب تخدير ومائة وخمسين ممرضاً ومائتي موظف آخرين في المستشفى.

لو لم يكن ذلك بسبب الخبرة العظيمة للعديد من أطباء العيون في ايران لما كان هذا الانجاز ممكناً، فقد اكتسب العديد من أطباء العيون الايرانيين الذين يعملون في ايران و/أو في الخارج سمعة عظيمة ورفعة على المستويين المحلي والدولي، وأحد الأمثلة هو الدكتور علي أصغر خدادوست المعروف بلقب “أبو طب العيون في ايران” الذي كان أستاذاً عالمياً مشهوراً في طب وجراحة العيون ومعروفا بأبحاثه الرائدة في زراعة القرنية، وقد اختار العديد من أطباء العيون المشهورين الدكتور علي خدادوست كأحسن جراح تطعيم في العالم. توفي البروفيسور خدادوست في 10 آذار 2018.

ليست فقط خدمات العناية العينية في ايران فعالة وعالية الجودة، إلا أنه أيضاً يتم تقديمها بأسعار منخفضة مقارنة مع بلدان أخرى، وكنتيجة لهذه المزايا يزور ايران عدد كبير من مرضى العيون من الدول المجاورة سنوياً كي يتلقوا المعالجة العينية، و يشكل المرضى العراقيون الرقم الأكبر للأجانب الذين يتلقون علاجات طب العيون في ايران.

لماذا يتم إجراء جراحة العين؟
استخدمت النظارات كحل وحيد لتصحيح عيوب انكسارات العيون منذ أكثر من سبعة قرون وحتى خمسينيات القرن العشرين عندما اكتسبت العدسات اللاصقة شعبية واسعة. وإذا كان لدى شخص ما عين مشوشة لسبب ما يُعرف بإعتام عدسة العين توجب عليه إما أن يتحمل الرؤية المشوشة لبقية حياته أو أن يخضع لجراحة مخيفة تدعى “الأريكة” حيث يستخدم فيها الممارس الطبي التقليدي إبرة حادة (دون تخدير!) لإزاحة إعتام عدسة العين ودفعها إلى داخل مقلة العين بحيث يدخل الضوء إلى العين.

الشيء المثير للاهتمام بما يكفي هو أن جراحة الساد الأريكية لا تزال تجرى في بعض البلدان النامية مثل البلدان الأفريقية حيث المعالجات الحديثة غير متيسرة لمعظم الناس. إن هذه الجراحة التقليدية للساد ليست معالجة فعالة وحاصلة على نسبة صغيرة من الرضا، حيث أن أكثر من 70% من الحالات تصاب بالعمى التام.

اليوم وبفضل التقدم في الطب والتقنيات الطبية لا يقتصر إجراء جراحة العين على تصحيح العيوب الانكسارية بجراحة العين الانكسارية أو جراحة تصحيح الرؤية مما يلغي الحاجة إلى النظارات والعدسات اللاصقة في حالات عديدة إلا أن هناك حالات أخرى للعين مثل إعتام عدسة العين والماء الأزرق يمكن معالجتهما بجراحة خالية من الألم وبمعدلات نجاح مرتفعة.

بمواكبتها للتطورات الأخيرة في العناية بالعين وتفاخرها بمجموعة من مراكز العين المتطورة وبأطباء مهرة متخصصين بالعين تعد ايران إحدى أفضل البلدان في جراحة العين، حيث تقدم معالجات بتكلفة معقولة للمرضى الايرانيين وللسياح الطبيين الأجانب الذين يرغبون بأن يتم إجراء جراحة لهم في الخارج بأسعار معقولة.

جراحة العيون الانكسارية في ايران
تشير جراحة العين الانكسارية إلى مجال واسع من الجراحات التي تهدف إلى تصحيح الخواص الانكسارية للعين في الحالات التي لا يتركز فيها الضوء على الشبكية، وهي تشمل أولئك الذين يعانون من قصر النظر (حسر البصر) ومد النظر (طول النظر) والمد الشيخي (نمط من مد البصر متعلق بالعمر وغالباً ما يصيب الناس فوق سن الخمسين) واللابؤرية (الانحراف).

تتضمن جراحة العين الانكسارية – والمعروفة أيضاً باسم جراحة تصحيح الرؤية – عمليات يتم فيها استخدام الليزر في طب العيون من أجل تصحيح قرنية العين بما في ذلك تشمل الليزك LASIK (تعديل شكل القرنية باستعمال الليزر) و PRK (استئصال أنسجة القرنية من سطحها بالليزر) بالإضافة إلى تلك التي تتضمن وضع عدسات صناعية داخل العين كي تزود الأشخاص برؤية أكثر وضوحاً وحدة.

نحن في لوتوس سیر نعمل مع مجموعة من أفضل المستشفيات في ايران وأفضل أطباء العيون لتقديم كل الأنواع المتعلقة بجراحة العين الانكسارية للمرضى القادمين من بلدان أخرى تكون فيها جراحة العين غالية أو لا يوجد لديها اختصاصيون مؤهلون أو أنهم قليلون جداً.

إذا كنتم تبحثون عن جراحة العين بالليزك (LASIK) (تعديل شكل القرنية باستعمال الليزر) أو femto-LASIK (الليزر النبضي حيث تستخدم الأشعة لتصحيح الرؤية بتصويبها على سطح قرنية العين) أو LASEK (جراحة العين الانكسارية التي تعيد تشكيل القرنية بمساعدة الليزر) أو PRK (استئصال أنسجة القرنية من سطحها بالليزر) إلخ أو جراحات انكسارية أخرى في ايران فإننا سنساعدكم على ترتيب موعد لعملياتكم مع أحد أفضل جراحي العيون في ايران (طهران أو مشهد أو شيراز أو اصفهان أو تبريز أو مدن أخرى من اختيارك).

تكلفة جراحة العين في ايران
نظراً للتوفر الكبير لخدمات الرعاية الصحية في ايران – بما فيها معالجات العين – وانخفاض قيمة العملة الايرانية مقابل العملات الأجنبية فإن تكلفة جراحة العين في ايران معقولة جداً مقارنة بالبلدان الأخرى إضافةً إلى وجود عوامل أخرى مثل نوعية الخدمات الطبية السياحية وانخفاض كلفة السفر إلى ايران وعوامل الجذب السياحية المتنوعة والأسعار المنخفضة لجراحات طب العيون في إيران، فكل هذه أسباب جيدة تدفعكم للسفر إلى البلد والخضوع للجراحة واستعادة البصر ثانية.

حان الوقت لتقول وداعا للرؤية المشوشة معنا
نعرف جيداً أن السفر إلى بلد أجنبي لإجراء جراحة ما لن يكون دون عقبات. تخيلوا أنكم يجب أن تحصلوا على تأشيرة وترتبوا رحلة الطائرة والإقامة وتحجزوا موعد المستشفى وغير ذلك وأنتم لا تعرفون اللغة. حسناً سيقوم فريق محترف في لوتوس سیر بتحويل هذا إلى تجربة تتذكرونها، ألقوا نظرة على مقاطع فيديو مرضانا الذين يتشاركون تجاربهم معكم كي تحصلوا على فكرة عن الكيفية التي ستتلقون فيها خدماتنا.

إذا كانت لديك خطة لإجراء جراحة للعين في ايران لكن ليست لديك أية فكرة عن كيفية اختيار أفضل طبيب ومستشفى وإن كنت قلقاً من المشاكل التي يمكن أن تواجهك خلال رحلتك فلا تتردد في إرسال رسالة لنا من أجل استشارة مجانية.

Comments

Leave a Comments

salam air
kuwaitairways
mahan air
saudia air
emirates air
oman air
anur air
lufthansa
iran air
british airways
qatar airways
free bird